Français       Español           عربي             Deutsch         English   

       الصفحة الرئيسية

View World Tourism Exhibitions

العدد 16  

السياحة في عالم تسيطر عليه القيم التجارية

لقد أثار التسونامي الذي وقع في شهر كانون الأول/ ديسمبر نقاشا كبيرا حول التفسير الديني للكارثة. وقد إمتلأت الصحافة بأخبار ما قيل في المساجد والكنائس في البلدان المتضررة. وقيل أنه علامة من علامات غضب الله سبحانه وتعالى على التطور السياحي في المنطقة والذي لا يعير بالا للأخلاق. وقد ولّد ذلك اهتماما خاصا من قبل الإعلام العلماني الذي يتصيد الفرص للانتقاص من الدين. ولكن ما بين الحماسة الدينية والاستهزاء العلماني، ضاعت على الطرفين مدلولات ما قيل ويقال.

وحقيقة الأمر هي أن السياحة وفرت دخلا هائلا لهذه البلدان إلى الحد الذي لا يتصور معه البعض مستقبلا لها من دون السياحة. ومن جهة أخرى، فإن السياحة قد نمت من دون إعارة اهتمام للجوانب الأخلاقية والبيئية والاعتبارات المحلية، بل تصادمت معها في بعض الحالات. وعندما يكون الوضع جيدا، من الناحية الاقتصادية، وقد خلقت ثروات وفرص عمل، فإن أحدا لن يفكر بتقييم التجربة. ولكن حينما تتعسر الأمور تظهر الحاجة إلى مراجعة نقدية. والإدانة لا تكون للحمية الدينية عند أهالي المنطقة، ولكنها تطال التضحية بالبشر والأرض وأنماط الحياة كلها من أجل العملة الأجنبية.

وقد يعتبر البعض أن هذا تفكير رجعي واضح، ولكن على المتعصبين العلمانيين أن يدققوا في الحقائق المطروحة على الأرض. إن الأخلاق تستبدل بالقيم التجارية، وأشد ما يؤذي النفس هو عندما يحصل هذا الأمر في بلدان إسلامية، مع ما للإسلام من نظرة شمولية لها متطلباتها في الحياة النظيفة من حيث البيئة الطبيعية والأخلاقية. وقد أصبح التمدد التجاري يصل إلى المناطق ذات الحرمة الدينية والمجتمعات المحافظة على تراثها، والتي تحفظ للإنسانية تنوعها وتطرح عليها نموذجا مختلفا للحياة.

وفي عالم تسيطر عليه القيم التجارية، هناك عدم اهتمام بالمقاييس الأخلاقية ونقص في الذاكرة. لقد ولّد التسونامي استجابة مدهشة عبر العالم وهذا أمر مفرح، ولكنه كشف أيضا أن ذاكرتنا مستلبة للتجارة. إن الذاكرة تركّز وتوجّه من قبل الإعلام. ويستطيع الإعلام أن يرفع قضية ما وأن يضع أخرى. ويمكن ربط الاستجابة التي جاءت من قبل أفراد وحكومات بهذه الظاهرة. ولكننا نعتبر سلطة الإعلام مسؤولية تقع علينا، وتتطلب منا أن نتبع وجهة نظر أخلاقية وأن نلتف حول القضايا العادلة التي ينساها الآخرون. والرجاء من قرائنا الأعزاء تذكّر التسونامي والناس الذين تضرروا به وأن يتواصل دعمهم على الطريق الطويل من أجل إعادة الحياة للمنطقة.

وأخيرا، سيشهد هذا الشهر والشهر الذي يليه ثلاثة معارض حول الحج والعمرة، في دبي والرياض والقاهرة. وهذه ظاهرة جديدة نرحب بها ونساندها بقوة ولكن من خلال وعي واضح بأن "سياحة" مقدسة مثل هذه ينبغي أن لا تقع ضحية للروح التجارية التي تهيمن على العالم.

Back to top

Copyright © A S Shakiry and TCPH Ltd.

Back
   
  > 1 . مجلة الس...
  > 2 . مجلة الس...
  > 3 . ومسؤولية...
  > 4 . مجلة الس...
  > 5 . عام جديد ...
  > 6 . العراق ع...
  > 7 . آمال على ...
  > 8 . شمعتان ت...
  > 9 . التحديات...
  > 10 . مأساة قد ...
  > 11 . من قرأ ال...
  > 12 . السياحة: ...
  > 13 . ثلاث تحي...
  > 14 . السياحة ...
  > 15 . أصداء ال...
  > 16 . السياحة ...
  > 17 . احذروا م...
  > 18 . السياحة ...
  > 19 . وجهات جد...
  > 20 . أربع سنو...
  > 21 . السياحة ...
  > 22 . المسلمون...
  > 23 . واجب الم...
  > 24 . عالم جمي...
  > 25 . طائر الف...
  > 26 . أفكار عل...
  > 27 . فكرة الم...
  > 28 . سياحة تض...
  > 29 . ذكريات ا...
  > 30 . إلى كم ست...
  > 31 . نظرة شجا...
  > 32 . عودة ثان...
  > 33 . السياحة ...
  > 34 . السياحة ...
  > 35 . كتاب للس...
  > 36 . الرأي ال...
  > 37 . حان الوق...
  > 38 . في الطري...
  > 43 . انفلات ا...
  > 44 . الرئيس ب...
  > 45 . المعرض ا...
  > 46 . مدينة ال...
  > 47 . تأرجح ال...
  > 48 . ثلاثة في ...
  > 52 . Ramadan et tourisme
  > 53 .
  > 62 . صدقت الس...
  > 63 . اليوم ال...
  > 64 . الصحافة ...

 

 

 


Founded by Mr. A.S.Shakiry on 2011     -     Published by TCPH, London - U.K
TCPH Ltd
Islamic Tourism
Unit 2B, 2nd Floor
289 Cricklewood Broadway
London NW2 6NX, UK

Copyright © A S Shakiry and TCPH Ltd.
Tel: +44 (0) 20 8452 5244
Fax: +44 (0) 20 8452 5388
post@islamictourism.com