Français       Español           عربي             Deutsch         English   

       الصفحة الرئيسية

View World Tourism Exhibitions

العدد 18  

السياحة والوحدة: وجهان لعملة واحدة

يشهد العالم حاليا تقاربا بين دوله المختلفة، ليس بسبب التطورات التكنولوجية وحدها، بل لأسباب سياسية واقتصادية أيضا. وهناك الآن تجمعات إقليمية ذات مساحات شاسعة، مثل الاتحاد الأوروبي والآسيان. ولكن هناك أيضا تجمعات أخرى عابرة للقارات. والمؤتمران الأخيران في باندونغ والبرازيل هما مثالان بارزان على ذلك. لقد التقت الدول الآسيوية والأفريقية في أندونيسيا في نيسان/ أبريل الماضي للاحتفال بالذكرى الخمسين لمؤتمر باندونغ، وهو المؤتمر الذي ظهر فيه مصطلح "العالم الثالث" (أي لا رأسمالي وأيضا لا اشتراكي)، والذي مهد المجال لظهور منظمة "دول عدم الانحياز". وكانت الأجواء، يومذاك، سياسية وآيديولوجية، وهي التي هيمنت على المؤتمر. ولكن باندونغ، هذه المرة، ركَّز على التعاون الاقتصادي بين آسيا وأفريقيا.

 

وعلى النحو نفسه أيضا، عقدت في البرازيل القمة العربية-الأمريكية اللاتينية الأولى، خلال آيار/مايس الماضي، التي جمعت 33 دولة. ولم تمنع الخطابات السياسية من بروز الوجهة الاقتصادية للقمة. وبالرغم من ضعف الحضور الرسمي العربي، فقد عوَّضت عن ذلك المشاركة القوية للقطاع الخاص والتي أدت إلى توقيع عدد من الاتفاقيات الثنائية في مختلف النواحي الاقتصادية.

 

وهذان المؤتمران يحملان أخبارا طيبة للسياحة، فكلما بدأت الدول في التقارب، كلما زادت فرص السياحة أمام شعوبها للتحرك وللاستفادة من التعاون المشترك. وسوف يكون هناك تركيز في وسائل الإعلام والتربية على هذه الدول، عبر برامج مخططة، لخلق جو من التفاهم بينها. وما نأمله هو رفع كل الحساسيات وأسباب التنابز التي تؤثر على صورة الآخر، والتي تحول دون قيام حوار بنَّاء وتعايش سلمي بين الأمم. وللأسف فإن العالم الإسلامي ليس هو المثال الحسن في هذه الناحية، وأن شبح الطائفية يرفع رأسه بقوة في المنطقة. وهناك حاجة لظهور روح وثقافة جديدتين في العالم الإسلامي لمواجهة السلبيات والطائفية الشريرة التي أخذت تبرز بين المسلمين.

 

وأخيرا، فقد أصبح الماء اليوم مادة نادرة، ويعتقد أن نزاعات المستقبل سوف تتركز حوله. والعدد الحالي من مجلتنا ينحو بعيدا عن النزاعات السياسية ليركز على الإمكانات السياحية للأهوار، والواحات والأنهار. وفي مقالات كثيرة ومتنوعة، سوف يطوف القارئ بنهر التيمس في بريطانيا، وأهوار العراق، والمياه الخلفية في الهند، والواحات في العالم العربي. وهذه هي المرة الأولى التي يحظى فيها موضوع واحد بحصة كبيرة من العدد، ويؤلف ملفا شاملا، ونأمل في المستقبل، إن شاء الله تعالى، بأن نكرر هذه التجربة مع مناطق جذب سياحية أخرى، وقضايا سياحية مطروحة للنقاش.

رئيس التحرير

Back to top

Copyright © A S Shakiry and TCPH Ltd.

Back
   
  > 1 . مجلة الس...
  > 2 . مجلة الس...
  > 3 . ومسؤولية...
  > 4 . مجلة الس...
  > 5 . عام جديد ...
  > 6 . العراق ع...
  > 7 . آمال على ...
  > 8 . شمعتان ت...
  > 9 . التحديات...
  > 10 . مأساة قد ...
  > 11 . من قرأ ال...
  > 12 . السياحة: ...
  > 13 . ثلاث تحي...
  > 14 . السياحة ...
  > 15 . أصداء ال...
  > 16 . السياحة ...
  > 17 . احذروا م...
  > 18 . السياحة ...
  > 19 . وجهات جد...
  > 20 . أربع سنو...
  > 21 . السياحة ...
  > 22 . المسلمون...
  > 23 . واجب الم...
  > 24 . عالم جمي...
  > 25 . طائر الف...
  > 26 . أفكار عل...
  > 27 . فكرة الم...
  > 28 . سياحة تض...
  > 29 . ذكريات ا...
  > 30 . إلى كم ست...
  > 31 . نظرة شجا...
  > 32 . عودة ثان...
  > 33 . السياحة ...
  > 34 . السياحة ...
  > 35 . كتاب للس...
  > 36 . الرأي ال...
  > 37 . حان الوق...
  > 38 . في الطري...
  > 43 . انفلات ا...
  > 44 . الرئيس ب...
  > 45 . المعرض ا...
  > 46 . مدينة ال...
  > 47 . تأرجح ال...
  > 48 . ثلاثة في ...
  > 52 . Ramadan et tourisme
  > 53 .
  > 62 . صدقت الس...
  > 63 . اليوم ال...
  > 64 . الصحافة ...

 

 

 


Founded by Mr. A.S.Shakiry on 2011     -     Published by TCPH, London - U.K
TCPH Ltd
Islamic Tourism
Unit 2B, 2nd Floor
289 Cricklewood Broadway
London NW2 6NX, UK

Copyright © A S Shakiry and TCPH Ltd.
Tel: +44 (0) 20 8452 5244
Fax: +44 (0) 20 8452 5388
post@islamictourism.com