أذربيجان
الأردن
أفغانستان
ألبانيا
الإمارات
أندونيسيا
أوزباكستان
اوغندا
ايران
پاكستان
البحرين
بروناي
بنغلاديش
بنين
بوركينا فاسو
تركمنستان
تركيا
تشاد
توغو
تونس
الجزائر
جيبوتي
ساحل العاج
السعودية
السنغال
السودان
سوريا
سورينام
سيراليون
الصومال
طاجكستان
العراق
عُمان
الغابون
غامبيا
غويانا
غينيا
غينيا بيساو
فلسطين
جزر القمر
قرغيزيا
قطر
كازاخستان
الكاميرون
الكويت
لبنان
ليبيا
مالديف
مالي
ماليزيا
مصر
المغرب
موريتانيا
موزامبيق
النيجر
نيجيريا
اليمن
أثيوبيا
أرتيريا
الأرجنتين
أرمينيا
أسبانيا
استراليا
استونيا
أفريقيا الوسطى
إكوادور
ألمانيا
انتيجا وباربودا
أندورا
أنغولا
أورغواي
أوكرانيا
ايرلندا
ايسلندا
ايطاليا
باراغواي
بارباودوس
بالاو
جزر الباهاما
البرازيل
برتغال
بريطانيا
بلجيكا
بليز
بلغاريا
بنما
بوتان
بوتسوانا
بورندي
البوسنة
بولندا
بوليفيا
بيرو
تايلاند
تايوان
ترينيداد وتوبوكو
التشيك
تشيلي
تنزانيا
توفالو
تونجا
تيمور الشرقية
جامايكا
جنوب أفريقيا
جورجيا
الدنمارك
دومنيكا
جمهورية الدومنيكان
الرأس الأخضر
رواندا
روسيا
روسيا البيضاء
رومانيا
زامبيا
زيمبابوي
ساموا
سان مارينا
ساو تومي
سريلانكا
السلفادور
سلوفاكيا
سلوفينيا
سنت فينسنت
سنت كيتس ونيفس
سنت لوسيا
سنغافورا
سوازيلاند
جزر السولومون
السويد
سويسرا
جزر سيشيل
صربيا والجبل الأسود
الصين
غرينادا
غواتيمالا
غينيا الاستوائية
غينيا الجديدة
الفاتيكان
فانوتو
فرنسا
فلپين
فنزويلا
فنلندا
فيتنام
فيجي
قبرص
كرواتيا
كمبوديا
كندا
كوبا
كوريا الجنوبية
كوريا الشمالية
كوستاريكا
كولومبيا
الكونغو
الكونغو الديمقراطية
كيريباتي
كينيا
لاتفيا
لاوس
لكسمبورك
ليبريا
ليتوانيا
ليخشتاين
ليسوتو
جزر مارشال
مالاوي
مالطا
مدغشقر
مقدونيا
المكسيك
ملدوفا
منغوليا
مورشيوس
موناكو
ميانمار
ميكرونسيا
ناميبيا
النرويج
النمسا
نورو
نيپال
نيكاراغوا
نيوزيلنده
هايتي
الهند
هندوراس
هنغاريا
هولندا
الولايات المتحدة
اليابان
اليونان
غانا
    الصفحة الرئيسية اضغط هنا لتحميل الملف الإعلامي   
Français Español عربي Deutsch English
View World Tourism Exhibitions

Islamic Tourism Prospects

printable version

إقبال على السياحة البديلة في تونس
05/07/2012

 

السياحة الإسلامية: عن " الشرق الأوسط " 05 تموز/ يوليو 2012 

لم يعد البحر والشمس يغريان الكثير من السياح الأجانب والكثير من العائلات التونسية، فقد تم اكتشاف الأقطاب السياحية التقليدية منذ عقود من الزمن، وانتشرت خلال الفترة التي تلت الثورة التونسية أنواع جديدة ومبتكرة من السياحة المعتمدة على مميزات وخصوصيات مختلفة عن السياحة التقليدية التي تقود عادة إلى شواطئ البحر، وانتشرت في الكثير من المناطق التونسية إقامات ريفية ودور ضيافة وفتحت عائلات تونسية بمناطق ريفية نائية أبوابها أمام من يريد اكتشاف التونسيين وعاداتهم على سجيتهم دون مركبات اجتماعية تعتمد على ما تقدمه السياحة الفندقية من إمكانيات مادية على مستوى الخدمات قد لا تختلف كثيرا عما يعرفه السائح في موطنه الأصلي. وخلقت الثورة التونسية منافسة عميقة بين المدن السياحية المعروفة بتقاليدها السياحية المعتمدة على المجموعات الكبرى من السياح، وبين المناطق الريفية التونسية التي أعادت الكشف عن إمكانياتها بعد الثورة التونسية، ويتم ذلك بعد عقود من الزمن غبطت فيها تلك المناطق الفقيرة ولم يستطع الكثير من السياح التوجه إلى هناك واكتشاف ما لا يراه السائح في المناطق السياحية التقليدية. سياحة بديلة... سياحة تكميلية أم سياحة بيئية؟... لا يهم فهذه التساؤلات لا تغير الكثير من واقع سياحي جديد تعمل الهياكل التونسية المهتمة بالسياحة العادية التي تأثرت بعد الثورة، على إعادة التعريف به بين السياح وترى فيه إمكانيات كبرى للتعرف على أعماق تونس. في هذا الإطار يقول خالد الطرابلسي المسؤول عن الاستثمار والمنتوج السياحي بالديوان الوطني للسياحة التونسية، إن السياحة البديلة تتصف بـ«الرغبة في الاقتراب من الطبيعة والولع بالاختلاط بالسكان المحليين ومعايشة عاداتهم وتقاليدهم عن كثب» ويضيف أن هذه السياحة تعمل بالأساس على الكشف عن «الإمكانيات الغابية والفلاحية والصحراوية» في تونس وهي كثيرة ومتعددة بتعدد المناخ والمعطيات الطبيعية والجغرافية المميزة للبلاد. وأضاف الطرابلسي: لا يفترض بالسائح القادم إلى تونس الاكتفاء بالمناطق السياحية التقليدية بل يجب أن يتمكن من التحول إلى سليانة وسيدي بوزيد والقصرين وجهات الشمال الغربي الفقيرة ويساهم في خلق حركية بتلك الجهات، وتتصل هذه النوعية الجديدة من السياحة عادة بحضور ممارسة الأنشطة الحرفية مثل صناعة الفخار التقليدي في سجنان (شمال تونس)، وركوب الدراجات الهوائية في المسالك الفلاحية والحيوانات من خيول وحمير بالممرات الغابوية وتنظيم رحلات سير على الأقدام وتقديم منتوجات غذائية بيولوجية خاصة بكل جهة من جهات تونس (البرتقال والحليب الطازج والتمور والزيوت والأجبان وغيرها من منتجات مميزة لكثير الجهات التونسية. وبالإمكان استغلال ضيعة فلاحية أو دار ضيافة تتسم بقيمة معمارية وسياحية ذات خصوصية على غرار الديار القديمة في المدينة العتيقة لتقديم خدمات سياحية مشخصة تلبي حاجيات بعينها. تأتي لتعزز الوحدات الفندقية المتواجدة على طول السواحل التونسية بنزرت ونابل والمنستير وجرجيس وجربة التي توفر منذ السبعينات منتوجا شاطئيا لم يعد قادرا على الاستجابة لمتطلبات صنف جديد من الحرفاء. ويستهدف هذا الصنف من الإقامات السياحية الجديدة حرفاء ذوي اهتمامات مغايرة لحرفاء المنتوج الشاطئي الاستلقاء للتمتع بأشعة الشمس إذ أنهم يولون أهمية خاصة إلى مميزات البناية بمختلف جهات تونس مثل المدن العتيقة ويدفع السياح حتى يتمكنوا من معايشة واقع الدور القديمة ذات العمارة والفن العربي الإسلامي بمختلف التجاويف في الجدران والقبو والسقيفة وبيت «الحجام» (الحلاق) وغيرها. حول هذه النوعية الجديدة من السياحة يقول طارق النفزي (أحد المروجين للسياحة البيئية) إن السائح الأجنبي بإمكانه أن يدفع أضعاف ما يدفعه في مجال السياحة التقليدية، ويذكر أن أحد السياح المتزوجين حديثا طلب منه استئجار مركب صيد واصطياد الأسماك وتقديمها مشوية إلى زوجته في أعماق البحر وقال: إنه مستعد لدفع المبلغ المالي الذي يريده. كما أن سائحا آخر أراد حضور جني محصول الزيتون والإطلاع على الطرق التقليدية في الحصول على زيت الزيتون البيولوجي في تونس، وطلبت إحدى السائحات مشاهدة أحد العصافير النادرة في موطنها الطبيعي، ويعتبر النفزي أن مثل هذه الطلبات الغريبة بعض الشيء تخفي وراءها نوعية مختلفة من السياح بعيدة كل البعد عن «سياحة الفقراء» كما يطلق على السياحة التقليدية، ويرى أن السياحة البديلة بإمكانها أن تغير واقع السياحة التونسية إذا ما اعتمدت على اختصاصيين لهم القدرة والمعرفة على تقديم معلومات علمية عما يوفرونه للسائح المفترض.

Back to main page

TCPH Ltd
Islamic Tourism
Unit 2B, 2nd Floor
289 Cricklewood Broadway
London NW2 6NX, UK
Tel: +44 (0) 20 8452 5244
Fax: +44 (0) 20 8452 5388
post@islamictourism.com

itmlondon@tcph.org

Back To Top

Copyright © A S Shakiry and TCPH Ltd.

 

    1
    2
    3
    4
    5
    6
    7
    8
    9
    10
    11
    12
    13
    14
    15
    16
    17
    18
    19
    20
    21
    22
    23
    24
    25
    26
    27
    28
    29
    30
    31
    32
    33
    34
    35
    36
    37
    38
    39
    40
    41
    42
    43
    44
    45
    46
    47
    48
    49
    50
    51
    52
    53
    54
    55
    56
    57
    58
    59
    60
    61
    62
    63
    64
    65
    66
    67
    68
    69
    70
    71
    72
    73
1 . نعم ... مجل...
2 . السياحة ا...
3 . بين الماض...
4 . السياحة ا...
5 . السياحة ا...
6 . نحو اتحاد...
7 . هل سيصبح ...
8 . السيــاح...
9 . الأمن الس...
10 . السياحة و...
11 . السياحـة ...
12 . مهرجان ثق...
13 . الضيافة: ...
14 . الأمن الس...
15 . الإعمار ا...
16 . في رحاب ب...
17 . الحج والق...
18 . كيف تُعمّ...
19 . السياحة و...
20 . اللغات وع...
21 . سياحة الإ...
22 . أرقامنا ا...
23 . السياحة ا...
24 . الثقافة ا...
25 . مشروع أكا...
26 . حجاب السب...
27 . بغداد مهد...
28 . الجمعة عط...
29 . أهمية الم...
30 . المعارض ا...
31 . الفضاء : ي...
32 . فضاءات سي...
33 . الفيزة ال...
34 . السياحة ا...
35 . سياحة الس...
36 . السياحة ا...
37 . السياحة ا...
38 . زيارة الم...
39 . الرمال كن...
40 . الرمال كن...
41 . الماء شري...
42 . لنجعل الأ...
43 . السياحة و...
44 . أي منهما ...
45 . دور التخط...
46 . ملتقى الإ...
47 . جذور الحض...
48 . مسار المس...
49 . ذكرى الزي...
50 . المتاحف، ...
51 . النظرة ال...
52 . جامع قرطب...
53 . سبل التوا...
54 . استراتيج...
55 . الحج في ا...
56 . دبي تنشئ ...
57 . كيف نجعل ...
58 . أين البلد...
59 . كيف وأين ...
60 . الربيع ال...
61 . آليات الت...
62 . آليات الت...
63 . سياحة نشر...
64 . العراق مر...


أدخل عنوانك الالكتروني


Founded by Mr. A.S.Shakiry on 2011     -     Published by TCPH, London - U.K
TCPH Ltd
Islamic Tourism
Unit 2B, 2nd Floor
289 Cricklewood Broadway
London NW2 6NX, UK

Copyright © A S Shakiry and TCPH Ltd.
Tel: +44 (0) 20 8452 5244
Fax: +44 (0) 20 8452 5388
post@islamictourism.com