Français       Español           عربي             Deutsch         English   

       الصفحة الرئيسية

View World Tourism Exhibitions

العدد 38  

في الطريق إلى مكة المكرمة


    من السمات البارزة لمكة المكرّمة (والكعبة المشرّفة) هو أنها تمثل الإتجاه والنقطة المحددة التي يتوجه نحوها كل المسلمين في صلواتهم. وهي أيضا، تحدد اتجاه حياتهم كلّها. ويسعى المسلم في حياته كلها للوصول إلى مكة المكرّمة. وقد تكون لديه الإمكانيات المادية والصحية فتتحقق أمنيته، وقد لا يمكنه ذلك في حال عدم توفرها. ولكن حتى عندما لا يتحقق له ذلك، فهو دائما يضم جوانحه على الدعاء بأن يرزقه الله تعالى حج بيته الحرام، أو أن يرزقه فضل وثواب الحجاج.
    وينطوي الطريق إلى مكة المكرمة ومراسيم الحج على العديد من الطاقات الرمزية التي تعود إلى زمن نبي الله إبراهيم (ع)، ففي هذا المكان بنى هو وولده اسماعيل (ع) بيت الله الحرام، وطهره من الأوثان وجعله مكانا للعبادة. وهو أيضا المكان الذي توجه فيه بالدعاء لذريته بأن يرزقهم الله تعالى من الخيرات وأن يجعل أفئدة الناس تهوي إليهم، واتخذ مع الله عهدا في ذلك.
   ويأتي المسلمون من جميع أنحاء العالم لأداء فريضة الحج. بعضهم يأتي من قرى نائية ويتحمل مشاقا كثيرة في السفر البري والبحري. وقد سجّل تاريخ هذه الرحلات، على مر القرون، في باب الرحلات في كتب الأدب، مثل رحلة ابن جبير، وهي مليئة بالتفاصيل المثيرة. وابن جبير كان عالما وأديبا وبقي في مكة المكرمة ثمانية أشهر، رأى فيها التهيؤ للحج، ثم أدائه ، ثم مغادرة الحجيج. ومما يذكره، على سبيل المثال، حجاج العراق الذين يقول عنهم: "فمن لم يشاهد هذا السفر العراقي لم يشاهد من أعاجيب الزمان ما يحدّث به ويتحف السامع بغرابته"، وقارن ذلك بحالهم في السنين الأخيرة!
    والحج هو تجديد العهد مع الله، وتأكيد على التوبة، وسعي للمغفرة ووعد بالبقاء بعيدا عن الذنوب في السنوات المتبقية من العمر. وواحد من أهداف الحج هو تحقيق الأمان النفسي والسلام مع المسلمين (والإنسانية جمعاء). ومما ننصح به في هذه المناسبة أن يتأمل المسلمون في خطبة النبي (ص) في حجة الوداع، عندما قال: "أيها الناس إن دماءكم وأموالكم عليكم حرام إلى أن تلقوا ربكم كحرمة يومكم هذا، وكحرمة شهركم هذا".

   وسيجد القارئ المزيد من التأملات حول الحج وتفاصيل حجة الوداع في هذا العدد. وأتمنى لجميع المسلمين حجا مبارك آمنا وعيدا سعيدا.
   الرجاء إرسال تعقيباتكم واقتراحاتكم حول هذا الموضوع وغيره إلى البريد الإلكتروني (www.islamictourism.com). ونحن نرحّب بها على الدوام.

Back to top

Copyright © A S Shakiry and TCPH Ltd.

Back
   
  > 1 . مجلة الس...
  > 2 . مجلة الس...
  > 3 . ومسؤولية...
  > 4 . مجلة الس...
  > 5 . عام جديد ...
  > 6 . العراق ع...
  > 7 . آمال على ...
  > 8 . شمعتان ت...
  > 9 . التحديات...
  > 10 . مأساة قد ...
  > 11 . من قرأ ال...
  > 12 . السياحة: ...
  > 13 . ثلاث تحي...
  > 14 . السياحة ...
  > 15 . أصداء ال...
  > 16 . السياحة ...
  > 17 . احذروا م...
  > 18 . السياحة ...
  > 19 . وجهات جد...
  > 20 . أربع سنو...
  > 21 . السياحة ...
  > 22 . المسلمون...
  > 23 . واجب الم...
  > 24 . عالم جمي...
  > 25 . طائر الف...
  > 26 . أفكار عل...
  > 27 . فكرة الم...
  > 28 . سياحة تض...
  > 29 . ذكريات ا...
  > 30 . إلى كم ست...
  > 31 . نظرة شجا...
  > 32 . عودة ثان...
  > 33 . السياحة ...
  > 34 . السياحة ...
  > 35 . كتاب للس...
  > 36 . الرأي ال...
  > 37 . حان الوق...
  > 38 . في الطري...
  > 43 . انفلات ا...
  > 44 . الرئيس ب...
  > 45 . المعرض ا...
  > 46 . مدينة ال...
  > 47 . تأرجح ال...
  > 48 . ثلاثة في ...
  > 52 . Ramadan et tourisme
  > 53 .
  > 62 . صدقت الس...
  > 63 . اليوم ال...
  > 64 . الصحافة ...

 

 

 


Founded by Mr. A.S.Shakiry on 2011     -     Published by TCPH, London - U.K
TCPH Ltd
Islamic Tourism
Unit 2B, 2nd Floor
289 Cricklewood Broadway
London NW2 6NX, UK

Copyright © A S Shakiry and TCPH Ltd.
Tel: +44 (0) 20 8452 5244
Fax: +44 (0) 20 8452 5388
post@islamictourism.com